الانسحاب الأمريكي بسبب الانتصارات علي التظيمات الإرهابية

قال المحلل السياسي والاستراتيجي السوري محمد نصور، إن تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بشأن الانسحاب الأمريكي من سوريا تأتي في أعقاب الاستقرار السياسي والأمني في سوريا، وتحقيق الانتصارات على التنظيمات الإرهابية

وأضاف نصور، في تصريحات لـ«المصري اليوم»، أن الحكومات الأمريكية السابقة والحالية خرجت من رحم اللوبي الصهيوني الداعي لتفتيت وتقسيم البلدان العربية وتطبيق الحلم التوارتي من النيل للفرات، مشيرا إلى أن الشمال السوري يضم الخزان الباطني للنفط وبالتالي يعتبر محل أطماع الشركات الأوربية والأمريكية، موضحا أن أمريكا لا تزال تعتمد على قوات ما تسمي بقوات سوريا الديمقراطية والتنظيمات الإرهابية التي أوجدتها من أجل تحقيق أهدافها

ولفت إلى أن أمريكا أقامت 7 قواعد عسكرية ومطارات، بالإضافة إلى تجهزات لوجستية للقوات في شمال سوريا، لذلك هي لديها أهداف تحاول تحقيقها حتى الآن، موضحا أن تحقيق الانتصارات على الأرض من جانب الجيش السوري، يدفع ترامب لمراجعة قراراته، وهو ما أكده وزير الدفاع الأمريكي، الذي صرح بأن قوات بلاده لن تبقي طويلة الأمد في سوريا

وتابع: سوريا مصرة على استرداد كامل أراضيها بمافيها الجولان المحتلة، وذلك من خلال القوانين الدولية، والتي استشهد بها الرئيس السوري في كافة أحاديثة الموجهة للمجتمع الدولي وأحرار العالم الذين يرفضون الاحتلال والإرهاب

وأضاف أن السياسة الأمريكية منذ أربعينات القرن الماضي ليست صادقة أو محبة للسلام أو الدول العربية وبالتالي أهدافها تظل مستمرة بهدف التقسيم والتفتيت

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *