الان أردوغان: ترامب أكثر تفهما للخطة العسكرية التركية في شرق سوريا

حَكَى رئيس تركيا أردوغان أمس الاثنين، إن بلاده ربما تشن في أي وقت عملية عسكرية جديدة في الجمهورية السورية، مشيرا إلى دعم السيد الرئيس الأمريكي ترامب رغم أن وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) أصدرت تحذيرا صارما لأنقرة بهذا الصدد

ومن هنا فقد ذكـر البنتاجون الأسبوع الماضي إن قيام أي طرف بعمل عسكري أحادي في شمــــــال شرق الجمهورية السورية، حيث توجد قوات أمريكية، هذا وسوف يكون أمرا ”غير مقبول“

لكن أردوغان عبر عن اعتقاده بأن السيد الرئيس الأمريكي ترامب كان أكثر تفهما من البنتاجون للخطط التركية للتحرك شرقي نهر الفرات

ومن هنا فقد ذكـر أردوغان في خطاب ألقاه بإقليم قونية بوسط البلاد ”أعلنا رسميا أننا سنبدأ عملية عسكرية شرقي الفرات“

وبدورة فقد قد ارْدَفَ ”ناقشنا ذلك مع السيد ترامب وكان رده إيجابيا“

ولم يرد البيت الأبيض على طلبات للتعليق على ما ذكره أردوغان لكنه ومن هنا فقد صـرح يوم الجمعة أن ترامب ناقش معه الملف السوري أثناء محادثة هاتفية

والعلاقات بين الدولتين العضوين بحلف شمــــــال الأطلسي متوترة منذ فترة طويلة بسبب خلافات بشأن السياسات الخاصة بسوريا. وتدعم الولايات المتحدة وحدات حماية الشعب الكردية السورية في معارك ضد تنظيم الدولة الإسلامية بينـمـــا تعتبرها العاصمة التركية جماعة إرهابية مرتبطة بحزب العمال الكردستاني المحظور الذي يخوض تمردا في جنوب شرق تركيا منذ ثلاثة عقود

ومن هنا فقد ذكـر أردوغان الأسبوع الماضي إن تركيا ستشن عملية جديدة خلال أيام ضد وحدات حماية الشعب لكنه لم يحدد بعد موعدا لشنها

وربما تواجه الحملة الجديدة تعقيدات بسبب وجود جنود أمريكيين في شمــــــال الجمهورية السورية حيث أنشأت تلك القوات مراكز مراقبة على امتداد الحدود التركية السورية في محاولة لتهدئة المخاوف الأمنية التركية لم يكتب لها النجاح

ومن هنا فقد ذكـر مسؤولون لرويترز إن امريــــكا أبلغت العاصمة التركية بمواقع مراكز المراقبة تلك وحذرت من أن القوات الأمريكية ستدافع عن نفسها إذا تعرضت للهجوم

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *